||    قسم النصوص  :  الأبحاث والمقالات  -  الكتب والمؤلفات  -  الأسئلة والأجوبة  -  مواضيع الزوار    ||    قسم الصوتيات  :  القرآن الكريم  -  الأدعية والزيارات  -  المجالس والمحاضرات  -  اللطميات  -  المدائح    ||




  • ibrahim fawaz facebook
  • جريدة الأخبار
  • جريدة السفير
  • القرآن الكريم بأصوات عشرات القرّاء

الأبحاث والمقالات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الأبحاث (15)
  • المقالات (27)

الكتب والمؤلفات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • العقائد وأهل البيت (13)
  • المناظرات والمستبصرون (9)
  • مواضيع قرآنية (6)
  • الفقه والأحكام (0)
  • كتب عامة (4)

الأسئلة والأجوبة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أسئلة فقهية (22)
  • أسئلة عقائدية (19)
  • أرسل سؤالك

معلومات عامة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تكنولوجيا (7)

مواضيع الزوار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الزوار (6)
  • أرسل موضوعك

قسم الوثائق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • وثائق (1)

مواقع :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الموقف :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • موقف (2)

قسم الصوتيات :

  • الصفحة الرئيسية للصوتيات
  • القرآن الكريم
  • الأدعية والزيارات
  • المجالس والمحاضرات
  • اللطميات الحسينية
  • المدائح الإسلامية

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

  • القسم الرئيسي : الأسئلة والأجوبة .

        • القسم الفرعي : أسئلة فقهية .

              • الموضوع : هل يحق للرجل البحث في ماضي المرأة ؟ .

هل يحق للرجل البحث في ماضي المرأة ؟

السؤال : هل يحق للرجل البحث في ماضي المرأة التي يريد زواجها ، أم له أن يعيش الحاضر ملقياً كل مخلفات الزمن الذي مضى
هل من حقه أن يكون القاضي وهي المتهم في قفص الاتهام ؟؟
كتبت ريحانة

 

الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم

الأخت الكريمة ريحانة
الأخوة الأفاضل جميعاً ، وفقكم الله تعالى لما يحب ويرضى
أقول:
إن الإنسان في بعض جنبات تكوينه جنبتان:
1- جنبة التكوين الجسدي.
2- وجنبة التكوين النفسي.
وفي كلٍ من التكوينين قسمان :
1- تكوين شخصي يتميز به عن الآخرين.
2- وتكوين إرثي : يأخذ به من آخرين.
ولمزيد التفصيل:
إن جسد كل إنسان له في كل خلية من خلاياه شيفرة جينية خاصة به حتى أنه يرفض تلقائياً أي دخيل إليه ولو من أقرب المقربين .
أما مثال التكوين الإرثي فكأن تنتقل إلى الإبن من آبائه بعض الصفات الجسدية كالطول أوالقِصر والبدانة أو النحافة والوسامة أو الدمامة وحتى العديد من الأمراض .
وما ذكرناه عن التكوين الجسدي بقسميه يجري تمام المجرى في التكوين النفسي والأمثلة كثيرة
والمعلوم أن العادة جرت قبل الإسلام وبعده في بحث أبوي المولود عن مرضعة يتميز أهلها بالشجاعة أو الكرم وما شابه .
وقد أفاد علم الطب الحديث أن إرضاع الطفل من إمرأة أخرى لفترة معتدة يؤدي إلى تعديل في جيناته الوراثية مما يسمح في إكتسابه صفات وراثية من جهة أمه بالرضاعة وفي هذا إضاءة
كبيرة على الحكم الشرعي الخاص بالمقام .
وأضيف كمقدمة ثانية :
أن لدينا قاعدة تقول أن الإسلام يَجُبُ ما قبله .
والجَبُ : هو القطع والبتر وهو ما يؤدي إلى موت المقطوع والمبتور ورميه في مدافن النسيان .
وما قبله : قد يكون مسيرة حياة مليئة بالكفر والفساد والعصيان .
والدخول في الإسلام : دخول في مسيرة حياة جديدة ومغايرة في الفكر والمسلك.

وكمقدمة ثالثة:
فإن الإسلام حين رغّب في الزواج نص على إرشادات وتوجيهات منها:
1- تحذيره من إختيار الحسناء في منبت السوء.
والمنبت لا يقتصر على بيئة المسلك بل أيضاً على تاريخ الأصل( راجع المقدمة الأولى)
2- الإشارة الواضحة إلى أن إختيار الرجل لإمرأة إنما هو إختيار لإمرأتين:
لزوجة ولأم،
من خلال القول ( تخيروا لنطفكم فإن الخال أحد الضجيعين)
ومن هنا يصح أن نقول ( إستطراداً ) أن حقوق الولد على والده تبدأ من قبل زواج الوالد .

و كمقدمة رابعة :
فإن في الإنسان طبائع نفسية متنوعة منها
- حب التملك
- والغيرة على المملوك ( أو الخاص ).
وهما موجودان في الرجل والمرأة وإن بتفاوت.
وينتج عن الغيرة رفض وممانعة وربما فعلٌ سلبي لأي مسلك من المحبوب اتجاه آخر أو من آخر اتجاه المحبوب لأن ذلك يعبر دخولاً خادشاً ممن لا يحق له على خط علاقة المحب مع محبوبه ( أو خاصه دون الآخرين )
ولا تقتصر الغيرة على فعلٍ في زمن الحال أو المستقبل بل يسري بمفعولٍ رجعي إلى الماضي حيث أن ذكر ما مضى كفيل بإثارة المشاعر وإغضابها لأن كل محب يتمنى لو أن محبوبه بلا ماضٍ بل بلا وجود قبل لقياه .
وهذا من كوامن الطبائع ولا يحسبن أحد عدم وجوده لعدم التعبير عنه.

تأسيساً على ما مر :
- وحيث أن المرأة تحمل تكويناً إرثياً قد يكون من جملته الإتصاف بصفات غير مرغوبة عند كثير من الرجال .
- وحيث أن الزواج هو دخول في مسيرة حياة جديدة وبعلاقات وأطر مختلفة ومغايرة عما سبق.
- وحيث أن التاريخ المسلكي السابق للمرأة قد يكون تحت تأثير النوعين
أ‌- المسلك الشخصي الإختياري
ب‌- المسلك الإرثي وهو غالب في الطبع
- وحيث أن الدخول في مسيرة حياة جديدة (بالزواج) يستلزم جَبُ ما قبله .
- وحيث أن الجَبَ يكون مؤثراً وفاعلاً في مفردات المسلك الشخصي الإختياري .
وليس له أثر في المسلك الإرثي الغالب في الطبع .
- وحيث أن مرحلة ما قبل الزواج هي مرحلة إختيار الرجل للمرأة وهي ليست مقيدة بزمن .

فعليه :
إن من حق الرجل أن يبحث في دقائق ماضي المرأة قبل حسم الإختيار
وإن لم يستعمل هذا الحق في وقته فعليه وحده تبعة الآثار بعد الزواج ، لأن هذا الحق منتفٍ بعده .
وليست المرأة ملزمة بالتصريح عن مسلكياتها الشخصية الإختيارية عن ما قبله.
بل من الخطأ الفاحش أن يسأل الرجل زوجته بعد الزواج عن ما كان منها قبله وأشد خطأً أن تتبرع هي بهكذا تصريح.
لأن بعد الزواج إعتبار كل واحد أن الآخر صار خاصه وحده قد تعمق وتجذر والغيرة الكامنة في النفس على هذا الخاص تصبح أكثر إنفعالية .

وإن قلنا أن مرحلة الإختيار هي من شأن الزوج فإن للزوجة حق الإيجاب وليس لأحد إرغامها عليه .
وكما له كذلك لها
وكل ما سبق من كلام صحيح بالتمام للإثنين معاً فمن حقها أن تعرف كل تفاصيل مسلكيته السابقة فبل الوصول إلى لحظة الإيجاب أما بعده فالعقد يَجُبُ ما قبله.

دمتم موفقين
والسلام .

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2009/11/04   ||   القرّاء : 7725







البحث في النصوص :


  

جديد النصوص :



 بكل فخر أعلن كُفري

 من أنت ؟

 تعدد الزوجات على ضوء القرآن :

 أين الله ؟؟؟ ..........

 العرب والتصنيم :

 متى يسقط الوطن والدِين ؟

 نعم للدولة المدنية

 ذكريات وأسئلة :

 أسماء ومصطلحات تحتاج إلى مراجعة

 كلام لا بد منه :

ملفات عشوائية :



 هل السجود لغير الله حرام ؟

 الشيعة والصحابة

 من أنت ؟

 العدد الثالث :توضيح حول المذهب الشيعي ومعنى التشيع

 أعلام من القرآن/ تأليف الشيخ إبراهيم فواز

 رواية الإفتراق

 أولى الناس بكم

 لماذا لا نرى الله؟ كتبته ياسمين

 كتاب : كشف اليقين في فضائل أمير المؤمنين (ع) / تأليف العلامة الحلي

  الكلام في نجاسة غير المؤمن

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 8

  • الأقسام الفرعية : 13

  • عدد المواضيع : 131

  • التصفحات : 1264387

  • التاريخ : 13/07/2020 - 14:22

الصوتيات :

           . :  الجديد  : .

 إلهي وربي أنا المذنب

 حديث الكساء

 جيت بميلاد الأكبر

 هيأ الراح والقدح

 الحمد لله إن كان ذنبي

 هالبدر يتلالى (الأكبر)

 لو ردت صك غفران

 أيامكم سعيدة

 ربنا صل على أحمد

 سلام الله عليهم


       . :  الأكثر إستماع  : .

 دموع ونوح على المذبوح جينا نواسي الزهراء (5036)

 انا الذي سمتني امي حيدره حامي حماها ومبيد الكفره (4677)

 حيدر صحنا وبيه آمنا حيدر محراب الإيمان (4459)

 صبت علي مصائب لو انها صبت على الايام صرنا لياليا (4415)

 صلت على جسم الحسين سيوفهم فغدا لساجدة الضبى محرابا (4312)

 يا حسين بضمايرنا ، صحنا بيك آمنا (4302)

 حسين قلبك المدينة الامينة فمن اباحها وروع المدينة (4289)

 دعاء النبي إدريس (ع) (4286)

 الحمد لله إن كان ذنبي (4277)

 لو ردت صك غفران (4174)


       . :  الأكثر تحميلا  : .

 يبو صالح ترى الغيبه علينا طالت وطات مآسيها (1382)

 سورة يونس (1368)

 سيرة الإمام الحسين (ع) {إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون ..} (1349)

 إجيت أتعثر بهمي ويم جسمك لقيت أمي (1346)

 دعاء النبي موسى (ع) (1326)

 يا ليلة القدر الحزينة محراب حيدر في الليل كبر (1326)

 {ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة ..} (1320)

 سورة الفاتحة (1316)

 دعاء النبي آدم (ع) (1316)

 سورة الحجر (1315)


     . :  ملفات عشوائية  : .

 سورة المدثر

 سيرة الإمام الحسن (ع) { فمن حاجك فيه من بعد ما جاءك من العلم فقل ..} --- وعن الإمام علي عليه السلام {ليلة القدر}

 بمديحك طاب لي الكلم

 أنا أم البنين الفاقدة أربع شباب

 حب الوصي عنوان

 العلم عالقاع يا حيدر يا بوي ومنك اتعذر

 محمد يا محمد

 علي ساقي الكوثر

 سورة يوسف

 زيارة الجامعة الكبيرة لأئمة أهل البيت (ع)

 تصميم وبرمجة وإستضافة :
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net