• ibrahim fawaz facebook
  • جريدة الأخبار
  • جريدة السفير
  • القرآن الكريم بأصوات عشرات القرّاء

الأبحاث والمقالات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الأبحاث (7)
  • المقالات (36)

الكتب والمؤلفات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • العقائد (0)
  • المناظرات (0)
  • مواضيع قرآنية (10)
  • الفقه والأحكام (0)
  • كتب عامة (1)

الأسئلة والأجوبة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أسئلة فقهية (1)
  • أسئلة عقائدية (7)
  • أرسل سؤالك

معلومات عامة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تكنولوجيا (7)

مواضيع الزوار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الزوار (6)
  • أرسل موضوعك

قسم الوثائق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • وثائق (0)

مواقع :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الموقف :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • موقف (3)

مفاهيم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

  • القسم الرئيسي : الأبحاث والمقالات .

        • القسم الفرعي : المقالات .

              • الموضوع : فكر ومنهاج الأحقاد .

فكر ومنهاج الأحقاد

= لكَ أن تؤمن بما تشاء
= ولكَ أن تكفر بما تشاء
هذا ما أؤمن به بلا مواربة
= لكن ليس لكَ أن تؤمن بالعدائية للآخر لمجرد أنّه آخر
= ولكَ أن تحب قومكَ وجماعتك
= لكن ليس لكَ أن تعتبر شِرار قومك خيراً من خيار الآخرين .
=== قرأتُ الكثير عن المعتقدات والأفكار ورأيتُ الكثير لكني لم أر أخطر مِن تحول العصبية والحقد إلى معتقد ومنهاج حياة .
تبيّن لي أنَّ :
((( دين الحقد والعصبية العمياء ))) ينتمي إليه أفراد مِن كل الأطياف ويتلبَّسون مختلف لبوسات التخصصات والمقامات الرفيعة والوضيعة فمنهم :
رجال دين – ورجال سياسة – ورجال مال وإقتصاد – ورجال قضاء ومحاماة – ورجال إعلام – ومنهم همج رعاع أوصل الوهم بعضهم أنّ النعقَ مقام محمود و...............
هؤلاء أو أغلبهم يظنون أنّ ألحقد حق ويُحيل كل باطلٍ حقاً ( حقيقةً وليس تلبيساً وتمويهاً ). وبعضهم بارع جداً في التلبيس والتمويه .
= أمّا الأثمان التي قد تنتج عن فكر الحقد فهي مقبولة عندهم ولو كانت دماءً وخراباً حتى ولو عند ذوي القربى .
=== عذراً حيث أني لم أفهم مِن الدِين إلا أنّه محبة ورحمة :::
= فإني لم أستطع فهم ( ما ) يُسمى رجل دين كيف ينطق دفاعاً أو تحريضاً بكل فنون الحقد وتفوير المشاعر بما لا يؤدي إلا للتمزيق والتناحر ونسج وحياكة الحمايات لمجرم وفاسدٍ لمجرَّد أنّه يدّعي الإنتماء إلى قبيلته الطائفية .
=== عذراً حيث أني لم أفهم مِن السياسة إلا أنها رعاية متجرِّدة لصالح الوطن والمواطنين :::
= فإني لم أفهم ( ما ) يُسمى رجل سياسة كيف لا ينطق إلا تجييشاً وإثارة مِن جهة ويتباكى على آلام الناس مِن جهة وهو وأخصامه يتناغمون نسخاً ولصقاً وإن كان كل منهم على جهة أتباع قبيلته الطائفية وكأنه وهم ما عرفوا من السياسة إلا فنون التمزيق والإفقار.
=== عذراً حيث أني لم أفهم مِن القضاء والمحاماة إلا أنهما لإحقاق الحق ولو كان على ذي قربى :::
= فإني لم أفهم ( ما ) يُسمى القاضي أو المُحامي كيف لا ينطق إلا بما يُمليه عليه مَن أوعز إليه وكأنه العبد الأمين لِمن إشتراه مِن سوق النخاسة .
وقِس على ذلكَ مَن تبقّى فاللائحة تطول .
=== فقد رأيتُ أنّ طائفة الأحقاد أكثر عدداً مِن غيرها وأبرع وأقدر مِن كلِ مَن تبقّى مهما كثروا.
فيا أيها النائمون :
إنّ رجل دينٍ بلا دينٍ يُسعِّر نار جهنم بكم ولكم .
وإنّ رجل سياسة بلا ضمير وطني يُمزِّق بكم أوطانكم .
وإنّ قاضياً بلا عدلٍ يحكم بكم عليكم .
------------
وحسبيَ الله ربي وهو الكافي
=====
إبراهيم فوّاز .

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/11/30   ||   القرّاء : 162







البحث في النصوص :


  

جديد النصوص :



 أشاعرٌ أنتَ ؟

 بعد إنفجار عكار

 خمسة عميانٍ

 غريبٌ أمر هذا البلد

 فكر ومنهاج الأحقاد

 التصنيم وصناعة المستقبل

 الإستقامة بين الإستقالة والإقالة

 لحظات مع أصناف الحُكّام

 لبنان وَهْمُ الكيانِ والوطن

 عوامل الفشل

ملفات عشوائية :



 وقفة مع سورة الماعون

 أعظم تشريع للعلاقة الإنسانية (2)

 الخمر في القرآن الكريم و الإنجيل

 المباهلة والتصدق بالخاتم / الإسم: علي

 كتاب : الجن في القرآن / تأليف الشيخ إبراهيم فواز

 الإعذار

 بكل فخر أعلن كُفري

 السؤال: هل هناك بشر سكنوا الأرض قبل آدم عليه السلام ،ولماذا كان جواب الملائكة بأن من أهل الأرض من يفسد فيها ويسفك الدماء...؟ / علي

 حكى أحدهم

 العرب والتصنيم :

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 9

  • الأقسام الفرعية : 13

  • عدد المواضيع : 78

  • التصفحات : 1511300

  • التاريخ : 29/01/2023 - 02:06

 تصميم وبرمجة وإستضافة :
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net