||    قسم النصوص  :  الأبحاث والمقالات  -  الكتب والمؤلفات  -  الأسئلة والأجوبة  -  مواضيع الزوار    ||    قسم الصوتيات  :  القرآن الكريم  -  الأدعية والزيارات  -  المجالس والمحاضرات  -  اللطميات  -  المدائح    ||




  • ibrahim fawaz facebook
  • جريدة الأخبار
  • جريدة السفير
  • القرآن الكريم بأصوات عشرات القرّاء

الأبحاث والمقالات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الأبحاث (15)
  • المقالات (27)

الكتب والمؤلفات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • العقائد وأهل البيت (13)
  • المناظرات والمستبصرون (9)
  • مواضيع قرآنية (6)
  • الفقه والأحكام (0)
  • كتب عامة (4)

الأسئلة والأجوبة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أسئلة فقهية (22)
  • أسئلة عقائدية (19)
  • أرسل سؤالك

معلومات عامة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تكنولوجيا (7)

مواضيع الزوار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الزوار (6)
  • أرسل موضوعك

قسم الوثائق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • وثائق (1)

مواقع :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الموقف :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • موقف (2)

قسم الصوتيات :

  • الصفحة الرئيسية للصوتيات
  • القرآن الكريم
  • الأدعية والزيارات
  • المجالس والمحاضرات
  • اللطميات الحسينية
  • المدائح الإسلامية

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

  • القسم الرئيسي : الأبحاث والمقالات .

        • القسم الفرعي : المقالات .

              • الموضوع : حول الاختلاف في مواقيت التقاويم المتداولة: .

حول الاختلاف في مواقيت التقاويم المتداولة:


باسمه تعالى
 حول الاختلاف في مواقيت التقاويم المتداولة:

 

المعلوم أن معرفة مواقيت الصلاة سابقاً كانت تعتمد على النظر مباشرة , حيث أن وقت صلاة الفجر والامساك كان يعتمد فيه على رؤية خيط الفجر الصادق في عرض الأفق الشرقي وقد كان هذا متاحاً وربما بيسر قبل إمتلاء الأرض بالأنوار الصناعية بحيث صار من المتعذر جداً ملاحظة اعتراض نور الفجر وتميزه عن الانوار المنتشره في المدن والقرى بل قيل أنه لا بد من الإبتعاد عن البنيان ما لا يقل عن 150كلم لإمكان ملاحظة الفجر بالبصر ,                  أما بالنسبة لوقت صلاة الظهر وعلامته إنعدام الظل للشاخص فما زال ممكناً لكن الناس استغنوا عن هذه الوسيلة البسيطة واستأنسوا بالتقاويم الجاهزة , وكذلك الأمر بالنسبة لوقت المغرب حيث أن أوانه بغياب قرص الشمس في المغرب لكن حيث أن الارض كروية مليئة بالتضاريس يحتاط الشيعة وجوباً للاطمئنان بتحقق غروب القرص بالانتظار حتى غياب الحمرة المشرقية ,
وهذا أيضاً ما زال في متناول المعرفة الفردية لكن الناس بغالبهم تهاونوا ولجأوا إلى التقاويم كما أشرنا.                                والآن لا يخفى على أحد أن التقاويم المنتشرة بين الناس تختلف كثيراً فيما بينها ما يجعل المكلف الملتفت في حيرة من أمره , ولعل أكثر ما يستحق الملاحظة والتوقف عنده هو الاختلاف والتضارب الحاصل بتحديد وقت الفجر الصادق , حيث أنك ترى أحياناً الفرق بين تقويمين يصل إلى 20 دقيقة أو أكثر , وهذا يسبب مشكلة لا سيما في شهر رمضان  ولعل من الميسور جداً في أيامنا معرفة لحظة شروق قرص الشمس ولحظة غيابه , وحيث أن النظر لم يعد يفي بالغرض لمعرفة الفجر الصادق فقد صار لزاماً اللجوء إلى العمليات الحسابية في هذا المجال وهذا الأمر قد تعرض له أصحاب الإختصاص قديماً وحديثاً وعليه كان لا بد من العودة إليهم , وقد نقل بعض العلماء المحققين في ذلك أن قول المشهور عند القدماء مثل نصير الدين الطوسي وابن الشاطر والمؤيد العرضي وأبو ريحان البيروني وأبو الوفاء البوزجاني وغيرهم من أئمة الرصد والهيئة هو (كون الشمس) 18 درجة تحت الأفق , وقال المحقق الشيخ الآملي في كتابه                    (دروس معرفة الوقت والقبلة) عن القدماء أن المشهور بينهم أن إنحطاط الشمس عند طلوع الصبح وآخر الشفق يكون 18 درجة , وقال: والأصل المعتمد في ذلك هو العلم الحاصل بالتجربة وأكثر الحذاق على أنه 18 درجة                                 وبالرجوع إلى أهم المؤسسات الرصدية في زماننا وجدنا تبايناً كثيراً في ما بينهم حول تقدير درجة إنحطاط الشمس عن الأفق لتحديد وقت طلوع الفجر الصادق , لكني لاحظت أن اعتماد الإنحطاط 18 درجة كان أكثر من غيره عند المختلفين       وعليه إذا أضفنا المشهور عند القدماء من اعتماد ال 18 درجة إلى أكثر ما هو معتمد في مؤسسات الرصد وصناعة التقاويم في أيامنا فإنه لا شك سيتولد عندنا الإطمئنان بأن إنحطاط الشمس بمقدار 18 درجة هو أقرب إلى الوثوق لا سيما وأن القدماء القائلون بذلك هم أصحاب خبرة وتجربة .
وهذا جدول بما وجدناه عند أشهر مؤسسات الرصد والتقويم في أيامنا
إسم المركز وقت الفجر
مؤسسة مصلى طهران  18 درجة تحت الأفق
رابطة العالم الاسلامي  18 درجة تحت الأفق
جامعة العلوم الاسلامية,كراتشي 18 درجة تحت الأفق
 
مؤسسة اللواء , قم 16 درجة تحت الأفق
مؤسسة أميركا الشمالية 15 درجة تحت الأفق
مؤسسة جامعة طهران 19.15 درجة تحت الأفق
توقيت أم القرى 19 درجة تحت الأفق
المؤسسة المصرية للمساحة 19.5 درجة تحت الأفق

 

ولو حاولنا إجراء تجربة عملية كمثال وأخذنا مدينة بيروت مقياساً لوجدنا الآتي :
في يوم 20 حزيران وفيه أطول نهارات السنة :
حسب مؤسسة مصلى طهران:  الفجر الساعة 3.43 - الشروق  5.27 مدة ما بين الطلوعين ساعة و45 دقيقة.
حسب مؤسسة جامعة طهران : الفجر الساعة 3.34  -  الشروق 5.27  مدة ما بين الطلوعين ساعة 54 دقيقة.
حسب مؤسسة اللواء قم     :   الفجر  الساعة 3.56 -   الشروق 5.27 مدة ما بين الطلوعين ساعة 31 دقيقة.
وفي يوم 1 أيلول 2010 وهو من أيام  شهر رمضان المبارك :
حسب مؤسسة مصلى طهران:  الفجر الساعة 4.45 - الشروق  6.11 مدة ما بين الطلوعين ساعة و27 دقيقة.
حسب مؤسسة جامعة طهران : الفجر الساعة 4.38 -  الشروق 6.11  مدة ما بين الطلوعين ساعة 34 دقيقة.
حسب مؤسسة اللواء قم     :   الفجر  الساعة 4.55  - الشروق 6.11 مدة ما بين الطلوعين ساعة 16 دقيقة.

- وهكذا يلاحظ أن هذا الاختلاف يسبب إرباكاً وإشكالاً لا سيما بالنسبة إلى شهر رمضان وتوقيت الإمساك وبداية الصوم حيث يحرم لحظتها تناول أي من المفطرات.
لذا يبدو جليّاً لمن أمعن النظر أن التوقيت الأقرب إلى الوثوق هو إعتماد 18 درجة تحت الأفق كما عليه مشهور العلماء السابقين وخبراء هذا المجال إضافة إلى أكثر مؤسسات الرصد والتقويم في أيامنا .
أما بالنسبة إلى توقيت صلاة المغرب فقد صار من الميسور في وقتنا معرفة لحظة غروب قرص الشمس مع وجود البرامج الحسابية التي تحدد وقت الشروق والغروب بدقة ملحوظة كما أشرنا.
لكن حيث أن الفقه الشيعي يُلزم بالأحتياط الوجوبي بتحقق غياب الحمرة المشرقية حتى يُطمأن بحصول غياب القرص. لذا لجأ أغلب أو كل صُناع التقاويم إلى زيادة مقدار 15 دقيقة على موعد غيبوبة القرص من أفق الغرب.
لكن هذه الزيادة كما ظهر لنا كانت تقديراً إستنسابياً وليست مبنية على ملاحظة بصرية وتدقيق علمي.
وعند عودتنا إلى إستفتاءات السيد الخوئي (قد) وجدناه يجيب على سؤال حول مقدار ما يتحقق به غياب الحمرة المشرقية فقال أنه حوالي 12 دقيقة.
ولدى محاولتنا التحقق من الأمر بالمراقبة البصرية تم حصول الإطمئنان لدينا بغياب الحمرة المشرقية بعد 12 ونصف الدقيقة تماماً. لذا كان زيادتنا 13 دقيقة على غروب القرص كافياً للإطمئنان والإحتياط.
                        والله الموفق والمستعان والسلام 
                               
                  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/08/17   ||   القرّاء : 7695







البحث في النصوص :


  

جديد النصوص :



 بكل فخر أعلن كُفري

 من أنت ؟

 تعدد الزوجات على ضوء القرآن :

 أين الله ؟؟؟ ..........

 العرب والتصنيم :

 متى يسقط الوطن والدِين ؟

 نعم للدولة المدنية

 ذكريات وأسئلة :

 أسماء ومصطلحات تحتاج إلى مراجعة

 كلام لا بد منه :

ملفات عشوائية :



 لماذا يريد حكّام العرب ذبح الفلسطينيين ؟

 السؤال: هل هناك بشر سكنوا الأرض قبل آدم عليه السلام ،ولماذا كان جواب الملائكة بأن من أهل الأرض من يفسد فيها ويسفك الدماء...؟ / علي

 كتاب : هويّة التشيّع / تأليف العلامة الدكتور الشيخ أحمد الوائلي

 أرقبوا محمدا(ص) في أهل بيته (ع)

 مآخذ على الشيعة حول الأئمة وذكرهم وبقاعهم والإستغاثة !!

 أسماء ومصطلحات تحتاج إلى مراجعة

 تعدد الزوجات على ضوء القرآن :

 أصولية الإمامة عند الشيعة

 كتاب القرآن الكريم

 كتاب : إمامة بقية الائمّة (ع) / تأليف السيّد علي الحسيني الميلاني

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 8

  • الأقسام الفرعية : 13

  • عدد المواضيع : 131

  • التصفحات : 1078369

  • التاريخ : 16/01/2019 - 16:41

الصوتيات :

           . :  الجديد  : .

 إلهي وربي أنا المذنب

 حديث الكساء

 جيت بميلاد الأكبر

 هيأ الراح والقدح

 الحمد لله إن كان ذنبي

 هالبدر يتلالى (الأكبر)

 لو ردت صك غفران

 أيامكم سعيدة

 ربنا صل على أحمد

 سلام الله عليهم


       . :  الأكثر إستماع  : .

 دموع ونوح على المذبوح جينا نواسي الزهراء (4371)

 انا الذي سمتني امي حيدره حامي حماها ومبيد الكفره (4023)

 حيدر صحنا وبيه آمنا حيدر محراب الإيمان (3849)

 صبت علي مصائب لو انها صبت على الايام صرنا لياليا (3783)

 دعاء النبي إدريس (ع) (3684)

 الحمد لله إن كان ذنبي (3684)

 صلت على جسم الحسين سيوفهم فغدا لساجدة الضبى محرابا (3669)

 حسين قلبك المدينة الامينة فمن اباحها وروع المدينة (3669)

 يا حسين بضمايرنا ، صحنا بيك آمنا (3579)

 هيأ الراح والقدح (3555)


       . :  الأكثر تحميلا  : .

 يبو صالح ترى الغيبه علينا طالت وطات مآسيها (1020)

 سيرة الإمام الحسين (ع) {إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون ..} (1003)

 يا ليلة القدر الحزينة محراب حيدر في الليل كبر (978)

 دعاء النبي آدم (ع) (973)

 سورة يونس (971)

 حبي يبقى للحشري يا ربي بالكرار اغفر لي (968)

 إجيت أتعثر بهمي ويم جسمك لقيت أمي (965)

 يا حسين بضمايرنا ، صحنا بيك آمنا (965)

 دموع ونوح على المذبوح جينا نواسي الزهراء (964)

 سورة الفاتحة (962)


     . :  ملفات عشوائية  : .

 يا كرار حبك صار

 لا سيف إلا ذو الفقار

 دعاء القدح

 يا مهدي يا مهدي خذ إذن من الرحمان

 غنوا مع الأطيار

 دعاء الإستغاثة بالإمام المهدي (عج) : سلام الله الكامل التام الشامل العام

 صلى عليك مليك السماء جسم صريع بالعراء

 انا وقلبي والف دمعه ليفينا لبن الرضا نودعه

 قولوا هو الله أحد

 قصدن كربلا بهذا المسا قلبين

 تصميم وبرمجة وإستضافة :
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net