||    قسم النصوص  :  الأبحاث والمقالات  -  الكتب والمؤلفات  -  الأسئلة والأجوبة  -  مواضيع الزوار    ||    قسم الصوتيات  :  القرآن الكريم  -  الأدعية والزيارات  -  المجالس والمحاضرات  -  اللطميات  -  المدائح    ||




  • ibrahim fawaz facebook
  • جريدة الأخبار
  • جريدة السفير
  • القرآن الكريم بأصوات عشرات القرّاء

الأبحاث والمقالات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الأبحاث (15)
  • المقالات (27)

الكتب والمؤلفات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • العقائد وأهل البيت (13)
  • المناظرات والمستبصرون (9)
  • مواضيع قرآنية (6)
  • الفقه والأحكام (0)
  • كتب عامة (4)

الأسئلة والأجوبة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أسئلة فقهية (22)
  • أسئلة عقائدية (19)
  • أرسل سؤالك

معلومات عامة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تكنولوجيا (7)

مواضيع الزوار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الزوار (6)
  • أرسل موضوعك

قسم الوثائق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • وثائق (1)

مواقع :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الموقف :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • موقف (2)

قسم الصوتيات :

  • الصفحة الرئيسية للصوتيات
  • القرآن الكريم
  • الأدعية والزيارات
  • المجالس والمحاضرات
  • اللطميات الحسينية
  • المدائح الإسلامية

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

  • القسم الرئيسي : الأبحاث والمقالات .

        • القسم الفرعي : المقالات .

              • الموضوع : وقفة مع النبي وأكل اللحم الحرام . .

وقفة مع النبي وأكل اللحم الحرام .

وقفة مع النبي وأكل اللحم الحرام

 


باسمه تعالى

صحيح البخاري ج6ص225:عن موسى بن عقبة
قال أخبرني سالم أنه سمع عبدالله يتحدث عن رسول الله(ص)أنه لقي زيد بن عمر بن نفيل بأسفل بلدح وذاك قبل أن ينزل على رسول الله (ص)الوحي فقدم اليه رسول الله (ص)سفرة فيها لحم فأبى أن يأكل منها ثم قال إني لا ا~كل مما تذبحون على أنصابكم ولا اكل إلا مما ذكر إسم الله عليه

هذه كغيرها من المرويات التي صيغت وسيقت للثناء على أحدهم وإن كان هذه المرة لرجل لم يدرك نبوة الرسول الأكرم(ص)ولا آمن به طرفة عين,لكنه أيضاً ثناء على حساب النبي(ص).
فعند هؤلاء المزورين حتى بعض أبناء الجاهلية أفضل من النبي، جزاهم الله تعالى بما يستحقون.
ونعود الى المروية:
-زيد بن عمر بن نفيل يلتقي بالنبي(ص)قبل الوحي.
-النبي يقدم له سفرة طعام عليها لحم.
-زيد أبى ان يأكل لأن هذا اللحم ذبح على الانصاب ولم يذكر إسم الله عليه,هذا مفاد صيغة البخاري التي إخترناها حول القصة وإن كان هناك عدة صيغ ذكرت في عديد من الكتب كلها تؤكد أن زيد أبى أن يأكل من اللحم الحرام بينما النبي إما أكل أو إستعد للأكل أو كان ممن يأكلون ذبائح الأنصاب والإشراك دون حرج حتى فاجأه زيد برفضه فإتخذ قراره عندها أن لا يعود إلى اكل اللحم الحرام تأسياً بزيد.
وهذه المروية بقدر ما تثبت تنزه زيد بن نفيل عن أكل الحرام بقدر ما تثبت أن النبي لم يكن يتحرج من ذلك.
ولنا أن نسأل إذا كان الذبح على الأنصاب والشرك لم يكن حراماً قبل الوحي ولهذا كان النبي يأكل منه فما هي ميزة زيد عندها؟
وإذا كان لحم الانصاب والشرك حراماً حتى قبل الوحي فكيف أدرك ذلك زيد ولم يدركه النبي؟
وإذا كان النبي لا يدرك الخير إلا بالوحي فزيد أرجح إدراكاً منه بلا ريب.
ثم هل كان إمتناع زيد عن أكل اللحم الحرام بإجتهاد ورشد ذاتي أم بتسديد إلهي وإذا كان الاول فهذا معناه أن زيد بن نفيل أكثر رشداً من النبي (ص).
وعليه يكون إصطفاء محمد (ص)للنبوة إصطفاءً للمفضول ,ومن حق زيد أن يعترض.
وإذا كان الثاني أي بتسديد إلهي فما بال الله عز وجل يبخل بالتسديد عن نبيه وهو الأولى والمفترض أنه صنيعة الله الخاصة ,كما هو حال موسى و عيسى (ع).
وإذا كان معلوماً أن ما لم يذكر إسم الله عليه من الذبح حرام من قبل البعثة فأي جديد أتى به النبي في هذا المجال.
بل ما المانع أن يجرؤ البعض على القول أن تشريع النبي لوجوب ذكر إسم الله إنما إقتبسه من زيد بإعتباره أسبق منه (ص)بالقول والفعل,سيما وأنه ورد في إحدى المرويات أن زيداً يبعث يوم القيامة أمة وحده.


وهذا النص الوارد في مجمع الزوائد :
وعن زيد بن حارثة قال خرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما حاراً من أيام مكة وهو مردفي من الانصاب وقد ذبحنا له شاة فأنضجناها قال فلقيه زيد بن عمرو بن نفيل فحيا كل واحد منهما صاحبه بتحية الجاهلية ... وقرب إليه السفرة فقال ما هذا يا محمد فقال شاة ذبحناها لنصب من الانصاب فقال ما كنت لآكل مما لم يذكر اسم الله عليه ...
وقال رواه أبو يعلى والبزار والطبراني ..ورجال أبي يعلى والبزار وأحد أسانيد الطبراني رجال الصحيح. غير محمد بن عمرو بن علقمة وهو حسن الحديث.

 

 

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/11/30   ||   القرّاء : 6311







البحث في النصوص :


  

جديد النصوص :



 بكل فخر أعلن كُفري

 من أنت ؟

 تعدد الزوجات على ضوء القرآن :

 أين الله ؟؟؟ ..........

 العرب والتصنيم :

 متى يسقط الوطن والدِين ؟

 نعم للدولة المدنية

 ذكريات وأسئلة :

 أسماء ومصطلحات تحتاج إلى مراجعة

 كلام لا بد منه :

ملفات عشوائية :



 أسماء ومصطلحات تحتاج إلى مراجعة

 نعم للدولة المدنية

 كتاب : الجن في القرآن / تأليف الشيخ إبراهيم فواز

 رواية الإفتراق

 حول الاختلاف في مواقيت التقاويم المتداولة:

 كتاب : إمامة بقية الائمّة (ع) / تأليف السيّد علي الحسيني الميلاني

 الآخر المختلف بالفكر والعقيدة

 ما هو الكتاب ؟

 كتاب : الصحيفة السجّاديّة / للإمام زين العابدين (ع)

 إلى إخواني السُنَة والشيعة ... .

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 8

  • الأقسام الفرعية : 13

  • عدد المواضيع : 131

  • التصفحات : 1209689

  • التاريخ : 19/02/2020 - 12:58

الصوتيات :

           . :  الجديد  : .

 إلهي وربي أنا المذنب

 حديث الكساء

 جيت بميلاد الأكبر

 هيأ الراح والقدح

 الحمد لله إن كان ذنبي

 هالبدر يتلالى (الأكبر)

 لو ردت صك غفران

 أيامكم سعيدة

 ربنا صل على أحمد

 سلام الله عليهم


       . :  الأكثر إستماع  : .

 دموع ونوح على المذبوح جينا نواسي الزهراء (4832)

 انا الذي سمتني امي حيدره حامي حماها ومبيد الكفره (4468)

 حيدر صحنا وبيه آمنا حيدر محراب الإيمان (4267)

 صبت علي مصائب لو انها صبت على الايام صرنا لياليا (4209)

 صلت على جسم الحسين سيوفهم فغدا لساجدة الضبى محرابا (4100)

 الحمد لله إن كان ذنبي (4096)

 دعاء النبي إدريس (ع) (4080)

 حسين قلبك المدينة الامينة فمن اباحها وروع المدينة (4079)

 يا حسين بضمايرنا ، صحنا بيك آمنا (4067)

 إلهي وربي أنا المذنب (3938)


       . :  الأكثر تحميلا  : .

 يبو صالح ترى الغيبه علينا طالت وطات مآسيها (1263)

 سيرة الإمام الحسين (ع) {إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون ..} (1228)

 إجيت أتعثر بهمي ويم جسمك لقيت أمي (1226)

 سورة يونس (1223)

 يا ليلة القدر الحزينة محراب حيدر في الليل كبر (1206)

 دعاء النبي آدم (ع) (1199)

 دعاء النبي موسى (ع) (1197)

 دموع ونوح على المذبوح جينا نواسي الزهراء (1194)

 يا حسين بضمايرنا ، صحنا بيك آمنا (1193)

 {ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة ..} (1192)


     . :  ملفات عشوائية  : .

 أدعية الأسحار : دعاء أبي حمزة الثمالي

 سورة هود

 دعاء النبي محمد (ص)

 سورة الروم

 سيرة الإمام الباقر (ع) {تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علوا في الأرض ولا فسادا والعاقبة للمتقين}

 ولدت فلاح البشر

 {قل إنما حرّم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحقّ}

 سورة الطارق

 سورة التغابن

 {من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينّه حياة طيّبة ولنجزينّهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون}

 تصميم وبرمجة وإستضافة :
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net