||    قسم النصوص  :  الأبحاث والمقالات  -  الكتب والمؤلفات  -  الأسئلة والأجوبة  -  مواضيع الزوار    ||    قسم الصوتيات  :  القرآن الكريم  -  الأدعية والزيارات  -  المجالس والمحاضرات  -  اللطميات  -  المدائح    ||




  • ibrahim fawaz facebook
  • جريدة الأخبار
  • جريدة السفير
  • القرآن الكريم بأصوات عشرات القرّاء

الأبحاث والمقالات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الأبحاث (9)
  • المقالات (23)

الكتب والمؤلفات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • العقائد وأهل البيت (0)
  • المناظرات والمستبصرون (0)
  • مواضيع قرآنية (6)
  • الفقه والأحكام (0)
  • كتب عامة (2)

الأسئلة والأجوبة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أسئلة فقهية (1)
  • أسئلة عقائدية (8)
  • أرسل سؤالك

معلومات عامة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تكنولوجيا (7)

مواضيع الزوار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الزوار (6)
  • أرسل موضوعك

قسم الوثائق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • وثائق (0)

مواقع :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الموقف :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • موقف (2)

قسم الصوتيات :

  • الصفحة الرئيسية للصوتيات
  • القرآن الكريم
  • الأدعية والزيارات
  • المجالس والمحاضرات
  • اللطميات الحسينية
  • المدائح الإسلامية

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

  • القسم الرئيسي : الأبحاث والمقالات .

        • القسم الفرعي : الأبحاث .

              • الموضوع : ليس بالرأي ولا بالتظني .

ليس بالرأي ولا بالتظني

باسمه تعالى

(ليس بالرأي ولا بالتظني لكن بالرؤية) هذه الرواية نقلها ربما أكثر العلماء وهي صحيحة بالإجماع واعتبرها جمع كبير أنها من الروايات التي لا تقاوم في اعتبار الرؤية دون غيرها للحكم ببداية الشهر وأنها تكاد تكون نصاً صريحاً في الدلالة على حصر الطريق بالرؤية لذلك نقول :
إن الرواية صريحة دون شك على حجية الرؤية كطريق إلى معرفة بداية الشهور لكن القول أنها تفيد حصر الطريق بالرؤية فيه مغالطة كبيرة واشتباه في فهم النص بل هو أدل على عدم الحصر لمن أمعن النظر.وإليك بعض التفصيل:
الرواية تتألف من شطرين:الشطر الأول يفيد النفي لحجية الرأي والتظني وهذان جنسان ينتظم تحتهما ما لا عد له من الأنواع . والشطر الثاني يفيد الإثبات لحجية الرؤية التي هي أحد انواع طرق العلم . وبين جنسي الرأي والتظني وجنس العلم بون شاسع . ولو كانت الرؤية أحد أنواع الرأي والتظني لقلنا بلا تردد أن نفيهما ومن ثم إثباتها دليل على نفي حجية كل أنواعهما وحصر الحجية بها عندها يكون النص صريحاً بالدلالة على حصر الحجية بالرؤية.
ولكن كون الرأي والتظني جنسان يغايران تماماً جنس العلم وكون الرؤية أحد أنواع العلم وليست من أفرادهما بالمطلق لذا فنفيهما هو نفي لكل أنواعهما وأفرادهما وإثباتها عندها يكون إثباتاً بالملازمة لكل أنواع جنسها . وعليه لا يمكن أن تكون الرواية دليلاً على حصر الحجية بالرؤية . بل الرواية تصبح صريحة الإفادة بحجية الرؤية وحجية كل الأنواع التي تشاركها الانتماء إلى جنس العلم وذكرها في النص دون غيرها إنما لكونها أظهر أنواع العلم في المقام في زمن صدور النص .
وإذا أصر أحد على القول أن الرواية تفيد الحصر قلنا نعم إنها تفيد حصر إثبات بدايات الشهور بالطرق العلمية أي بكل طريق يفيد العلم حقيقة والروايات المؤيدة لهذا بالنحو المطلق والعام تملأ الكتب ويعضده الكتاب الكريم والعقل أيضاً بالحسم وبلا تردد.

وللمثال تقريباً للرواية لمن بقي عنده بعض إبهام نقول:
لو أن طبيباً قال لمريضه لا تأكل اللحم الأحمر، ولكن كل سمكاً، لفهم العرف فوراً أن الطبيب إنما نهاه عن أنواع اللحوم الحمراء وأمره بأكل السمك لأنها ليست منها بل من أنواع اللحم الأبيض أي أنه أجاز له كل أنواع اللحم الأبيض. ولو أن المريض أراد استفهام طبيبه إن كان يجوز له أكل الطيور لأجابه أني قد نهيتك عن أكل اللحم الأحمر دون غيره.هذا ما يفهمه العرف في المثال ويحكم العقل أنه فهم صحيح لا لبس فيه. وهكذا في النص الشريف (ليس بالرأي ولا التظني ولكن بالرؤية) إنما نهى الشارع المقدس عن الرأي والتظني لا أكثر وأمر بالرؤية لانها تفيد العلم أي أنه أجاز عرفاً وعقلاً كل ما يفيد العلم . وهذا أدى بالكثير من الفقهاء بعد ذكرهم أن شهر رمضان يثبت بالرؤية والبينة والشياع إلى القولوفي حكمه كل ما يفيد العلم)ومن أراد فليراجع الرسائل العلمية على الأقل.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2009/11/03   ||   القرّاء : 5938







البحث في النصوص :


  

جديد النصوص :



 بكل فخر أعلن كُفري

 من أنت ؟

 تعدد الزوجات على ضوء القرآن :

 العرب والتصنيم :

 متى يسقط الوطن والدِين ؟

 نعم للدولة المدنية

 ذكريات وأسئلة :

 أسماء ومصطلحات تحتاج إلى مراجعة

 كلام لا بد منه :

 رواية الإفتراق

ملفات عشوائية :



 لا إكراه في الدين. ما معنى هذه الاية ؟

 إخلع نعليك

 ما هو القمر الصناعي ؟

 مذهب التعمية

 لماذا لا نرى الله؟ كتبته ياسمين

 جئتكم بالذبح

 أعلام من القرآن/ تأليف الشيخ إبراهيم فواز

 حكى أحدهم

 حول إستعمال مياه الصرف الصحي ...

 ذكريات وأسئلة :

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 8

  • الأقسام الفرعية : 13

  • عدد المواضيع : 64

  • التصفحات : 1384957

  • التاريخ : 20/06/2021 - 22:41

الصوتيات :

           . :  الجديد  : .

 إلهي وربي أنا المذنب

 حديث الكساء

 جيت بميلاد الأكبر

 هيأ الراح والقدح

 الحمد لله إن كان ذنبي

 هالبدر يتلالى (الأكبر)

 لو ردت صك غفران

 أيامكم سعيدة

 ربنا صل على أحمد

 سلام الله عليهم


       . :  الأكثر إستماع  : .

 دموع ونوح على المذبوح جينا نواسي الزهراء (5665)

 انا الذي سمتني امي حيدره حامي حماها ومبيد الكفره (5295)

 حيدر صحنا وبيه آمنا حيدر محراب الإيمان (5070)

 صبت علي مصائب لو انها صبت على الايام صرنا لياليا (5000)

 حسين قلبك المدينة الامينة فمن اباحها وروع المدينة (4951)

 يا حسين بضمايرنا ، صحنا بيك آمنا (4921)

 صلت على جسم الحسين سيوفهم فغدا لساجدة الضبى محرابا (4891)

 دعاء النبي إدريس (ع) (4830)

 الحمد لله إن كان ذنبي (4815)

 لو ردت صك غفران (4775)


       . :  الأكثر تحميلا  : .

 سورة يونس (1676)

 يبو صالح ترى الغيبه علينا طالت وطات مآسيها (1654)

 يالزاير طوف حضرتها وبعينك شوف هيبتها (1618)

 سورة الأنبياء (1615)

 سيرة الإمام الحسين (ع) {إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون ..} (1614)

 إجيت أتعثر بهمي ويم جسمك لقيت أمي (1614)

 يا مهدي يا مهدي خذ إذن من الرحمان (1609)

 سورة الفاتحة (1607)

 سورة الحجر (1601)

 دعاء النبي آدم (ع) (1600)


     . :  ملفات عشوائية  : .

 صبرك لله يمطول صبرنا يا بو المنتظر ياما انتظرنا

 لا تعاتبنا يل توادعنا ترى عتابك حركنا من مصارعنا يا حسين

 سورة الشرح

 دعاء الإستغاثة بالإمام المهدي (عج) : سلام الله الكامل التام الشامل العام

 {قل إنما حرّم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحقّ}

 زينب لخوها هلهلت من شافته بحد الخيم

 دعاء يوم (7) الأحد

 {يأيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالاً كثيراً ونساء}

 في الإنتظار

 سورة الملك

 تصميم وبرمجة وإستضافة :
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net