• ibrahim fawaz facebook
  • جريدة الأخبار
  • جريدة السفير
  • القرآن الكريم بأصوات عشرات القرّاء

الأبحاث والمقالات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الأبحاث (8)
  • المقالات (22)

الكتب والمؤلفات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • العقائد وأهل البيت (0)
  • المناظرات والمستبصرون (0)
  • مواضيع قرآنية (3)
  • الفقه والأحكام (0)
  • كتب عامة (1)

الأسئلة والأجوبة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أسئلة فقهية (2)
  • أسئلة عقائدية (7)
  • أرسل سؤالك

معلومات عامة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تكنولوجيا (7)

مواضيع الزوار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الزوار (6)
  • أرسل موضوعك

قسم الوثائق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • وثائق (0)

مواقع :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الموقف :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • موقف (2)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

  • القسم الرئيسي : الأبحاث والمقالات .

        • القسم الفرعي : المقالات .

              • الموضوع : إخلع نعليك .

إخلع نعليك

( إني أنا ربك فاخلع نعليك إنك بالواد المُقدس طوى ) الآية الكريمة خطاب إلهي لنبيه موسى (ع) وقد كانت بمناسبة دنو النبي (ع) من تلك البقعة عله يأتي لأهله بقبس من نار أو خبر يُنجيهما وعورة الطريق .
لكن في الآية كما نرى خبراً آخر وقصداً خطراً نوجزه بما يلي :
أولاً : إن موسى (ع) كان في طور حمل رسالة عظمى .
ثانياً : الخطاب والتكليف هو من الجهة الأقدس .
ثالثاً : تلك البقعة كانت وادياً مفتوحاً وصارت منذ اللحظة أرضاً ( أو حالة ) مقدسة بالنسبة لذلك الرجل الذي سيصبح عند دخولها نبياً أي (عظيماً برساليته ) .
وعليه : ( فاخلع نعليك ) والنعلان هنا _ ( كما يمكن أن نتصور ) _ ليسا بالضرورة من لباس الأرجل ، وليسا بالضرورة من جلد حمار أو خنزير .
بل قد نراهما رمزاً للخصوصيات الشخصية وهي مما لا داعي لوجودها أو مما قد يضر وجودها حالة الدخول في عالم المقدسات .
وتطبيقاً على الواقع نقول :
- إن لكل منا خصوصياته
- ولكل منا مقدساته
فمن أراد أن يتعاطى مع المقدسات عليه أن يتعرى من الخصوصيات .
وإلا فإنه سيجلب العار إلى كل مُقدس يرفع شعاره .
فأنت مهما كنت : إذا أردت أن تكون مخلصاً ، مؤثراً ، متفانياً في سبيل ما تحمل من مباديء وأهداف
فاخلع خارجاً كل غاياتك الخاصة قبل دخولك إلى المسجد والنادي والخطاب والكلمة والشعار .
عندها قد تصبح كبيراً ، وإلا إن أبيت إلا أن تكون أنت وكل شيء أنت ، فستقزم المقدسات إلى حجمك وسلامٌ على الدنيا والآخرة .

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/03/21   ||   القرّاء : 6675







البحث في النصوص :


  

جديد النصوص :



 بكل فخر أعلن كُفري

 من أنت ؟

 تعدد الزوجات على ضوء القرآن :

 العرب والتصنيم :

 متى يسقط الوطن والدِين ؟

 نعم للدولة المدنية

 أسماء ومصطلحات تحتاج إلى مراجعة

 كلام لا بد منه :

 رواية الإفتراق

 جئتكم بالذبح

ملفات عشوائية :



 الإسلام بين الضرورة والإجتهاد

 أين الله تعالى؟

 رواية الإفتراق

 لماذا لا نرى الله؟ كتبته ياسمين

 إخلع نعليك

 الحكم والحاكم والموقف منهما :

 قراءة في مقالة أن النبي يلعن ويسب :

 كيف بدأ تكاثر البشر على سطح الأرض في زمن النبي آدم عليه السلام / أبو حسن .

 الحاكم الظالم او الفتنة:

 مذهب التعمية

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 8

  • الأقسام الفرعية : 13

  • عدد المواضيع : 58

  • التصفحات : 1426351

  • التاريخ : 5/12/2021 - 08:19

 تصميم وبرمجة وإستضافة :
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net