• ibrahim fawaz facebook
  • جريدة الأخبار
  • جريدة السفير
  • القرآن الكريم بأصوات عشرات القرّاء

الأبحاث والمقالات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الأبحاث (7)
  • المقالات (36)

الكتب والمؤلفات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • العقائد (0)
  • المناظرات (0)
  • مواضيع قرآنية (10)
  • الفقه والأحكام (0)
  • كتب عامة (1)

الأسئلة والأجوبة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أسئلة فقهية (1)
  • أسئلة عقائدية (7)
  • أرسل سؤالك

معلومات عامة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تكنولوجيا (7)

مواضيع الزوار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الزوار (6)
  • أرسل موضوعك

قسم الوثائق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • وثائق (0)

مواقع :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الموقف :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • موقف (3)

مفاهيم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

  • القسم الرئيسي : الأبحاث والمقالات .

        • القسم الفرعي : المقالات .

              • الموضوع : إخلع نعليك .

إخلع نعليك

( إني أنا ربك فاخلع نعليك إنك بالواد المُقدس طوى ) الآية الكريمة خطاب إلهي لنبيه موسى (ع) وقد كانت بمناسبة دنو النبي (ع) من تلك البقعة عله يأتي لأهله بقبس من نار أو خبر يُنجيهما وعورة الطريق .
لكن في الآية كما نرى خبراً آخر وقصداً خطراً نوجزه بما يلي :
أولاً : إن موسى (ع) كان في طور حمل رسالة عظمى .
ثانياً : الخطاب والتكليف هو من الجهة الأقدس .
ثالثاً : تلك البقعة كانت وادياً مفتوحاً وصارت منذ اللحظة أرضاً ( أو حالة ) مقدسة بالنسبة لذلك الرجل الذي سيصبح عند دخولها نبياً أي (عظيماً برساليته ) .
وعليه : ( فاخلع نعليك ) والنعلان هنا _ ( كما يمكن أن نتصور ) _ ليسا بالضرورة من لباس الأرجل ، وليسا بالضرورة من جلد حمار أو خنزير .
بل قد نراهما رمزاً للخصوصيات الشخصية وهي مما لا داعي لوجودها أو مما قد يضر وجودها حالة الدخول في عالم المقدسات .
وتطبيقاً على الواقع نقول :
- إن لكل منا خصوصياته
- ولكل منا مقدساته
فمن أراد أن يتعاطى مع المقدسات عليه أن يتعرى من الخصوصيات .
وإلا فإنه سيجلب العار إلى كل مُقدس يرفع شعاره .
فأنت مهما كنت : إذا أردت أن تكون مخلصاً ، مؤثراً ، متفانياً في سبيل ما تحمل من مباديء وأهداف
فاخلع خارجاً كل غاياتك الخاصة قبل دخولك إلى المسجد والنادي والخطاب والكلمة والشعار .
عندها قد تصبح كبيراً ، وإلا إن أبيت إلا أن تكون أنت وكل شيء أنت ، فستقزم المقدسات إلى حجمك وسلامٌ على الدنيا والآخرة .

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/03/21   ||   القرّاء : 8582







البحث في النصوص :


  

جديد النصوص :



 أشاعرٌ أنتَ ؟

 بعد إنفجار عكار

 خمسة عميانٍ

 غريبٌ أمر هذا البلد

 فكر ومنهاج الأحقاد

 التصنيم وصناعة المستقبل

 الإستقامة بين الإستقالة والإقالة

 لحظات مع أصناف الحُكّام

 لبنان وَهْمُ الكيانِ والوطن

 عوامل الفشل

ملفات عشوائية :



 أين الله تعالى؟

 فكر ومنهاج الأحقاد

 ليس بالرأي ولا بالتظني

 الإستقامة بين الإستقالة والإقالة

 أهم مباديء الحوار

 رواية الإفتراق

 طريقة عمل المايكروويف

 لا إكراه في الدين. ما معنى هذه الاية ؟

 ما هو القمر الصناعي ؟

 الاتصالات الاسلكية

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 9

  • الأقسام الفرعية : 13

  • عدد المواضيع : 78

  • التصفحات : 1628957

  • التاريخ : 19/04/2024 - 05:44

 تصميم وبرمجة وإستضافة :
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net