• الموقع : البلاغ : موقع سماحة الشيخ إبراهيم فواز .
        • القسم الرئيسي : الأبحاث والمقالات .
              • القسم الفرعي : الأبحاث .
                    • الموضوع : جئتكم بالذبح .

جئتكم بالذبح

 (جئتكم بالذبح) مروية من جملة ما نسب إلى الرسول الأكرم (ص) وتم رفعها مؤخراً عند عديد من الجماعات كشعار للتطبيق على أنه من شعارات الغسلام .

 

ومما يؤسف له بل من المحزن جداً أن يعمد بعض من يتوهم في نفسه العلم والفقه على تلقف أي مروية ويجهد نفسه في تصحيحها عبر الإقتصار على البحث في صحة سندها ولا يبخل في جبر ضعف السند إن أمكن .

ويغفل تماماً عن آلاف النصوص والسيرة المباركة لنبي الرحمة التي تناقض وتنقد هكذا مرويات  طاعنة بالإسلام ورسوله .

وقد إشتد عجبي لما وجدت أن هذه المروية الشعار قد جاءت بصيغ عديدة منها أن النبي (ص) قال :

- والذي نفس محمد بيده قد جئتكم بالذبح

- والذي نفس محمد بيده ما أرسلت إليكم إلا بالذبح وأشار بيده إلا حلقه .

- لقد أرسلني ربي إليكم بالذبح .

- فإني بعثت إليكم بالذبح

وقد قرأت للبعض تخريجاً أمام صدمته بفظاعة  هذه التعابير ونسبتها إلى الرسول الأعظم (ص) حيث  قال أنها روايات صحيحة السند وتحمل على التخصيص ببعض أفراد من قريش .

لكن يكفي تكذيباً لهذه النصوص قول الله تعالى :

( وما ارسلناك إلا رحمة للعالمين)

(لا إكراه في الدين )

( فإن تولوا فإنما عليك البلاغ المبين )

( فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك )

ويكفي في سيرة نبي الرحمة رداً

-         يوم فتح مكة لما خاطبهم قائلاً إذهبوا فأنتم الطلقاء .

-         أنه كان يوصي أصحابه في الحرب : لا تجهزوا على جريح .

-         أنه كثيراً ما كان يردد : اللهم إهد قومي فإنهم لا يعلمون .

 


  • المصدر : http://www.el-balagh.net/edara/subject.php?id=150
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 03 / 24
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 06 / 20